فى يوم عالمى من افضل ايام كرة القدم يكون الكلاسيكو الأسبانى، ريال مدريد و برشلونه وجها لوجه مساء يوم الأحد 23 مارس 2014 على ملعب النادى الملكى سانتياجو بيرنابيو فى تمام الساعة العاشرة مساءا بتوقيت القاهرة الثامنه بتوقيت جرينتش.
يذهب الجميع الى شبه اجماع على ان ريال مدريد هو الاقرب لحسم كلاسيكو الكرة الأرضية ليقترب أكثر من لقب الليجا الأسبانى و لنا ان نسأل هل من الممكن ان يستسلم برشلونه لكل هذه الأجماع و من الخبراء أم يتمكن من مواجهة كل ذلك بما يملكه من أسلحة ؟!، وينجح في الدفاع لقبه.

يتصدر ريال مدريد الدورى الأسبانى الليغا برصيد 70 نقطة فى الوقت نفسة ياتى برشلونه فى المركز الثالث برصيد 66 نقطة بعد أتليتكو مدريد الذى يحتل المركز الثانى برصيد 67 نقطه

النادى الملكى يملك العديد من النجوم وايضا الاداء الجيد الذى ظهر به فى أخر لقاءاته يؤهلة لحسم هذه اللقاء حيث يتمتع ريال مدريد بمستوى ثابت بقيادة المدرب أنشيلوتي الذى نجح فى اخراج كل ما لدى اللاعبين من أفضل ما لديهم و بذلك اصبح الفريق لا يعتمد على نجم بعينه و غياب اى نجم لا يؤثر سلبا على الفريق. الى جانب ذلك اصرار اللاعبين على الفوز والاستمرار فى صدارة الليجا يجعلهم أقرب الى حسم اللقب الذى غاب عنهم لاسعاد عشاقة و جماهيرة، و بقى ان يلعب الميرينجي على ارض ملعب سانتياجو بيرنابيو حتى تصب كل التوقعات فى خانته.

حقيقة تاريخية أخرى مهمة ،وهي أن ريال مدريد لا يخسر على ملعبه في الكلاسيكو إذا أقيم في شهر مارس ،حيث فاز في 8 وتعادل مرة واحدة على مدار تاريخ لقاءات الفريقين في هذا الشهر.

بعد كل هذا هل سيقف برشلونة موقف المتفرج ويستسلم لكل ذلك ؟
بالطبع لا نظراً للقيمة الكبيرة لبرشلونة وأسلحته وقدرته على قلب أى توقعات.

برشلونه فى الفترة الماضية يمر بمستوى غير ثابت واداء غير متوازن و عدم ثقة وقلق من الجماهير تجاه النجوم ورغم كل هذه العوامل النفسية فإن العملاق الكتالونى على المستوى الفني لازال هو الفريق الذي يضم بين صفوفه مجموعة من افضل نجوم العالم مثل ميسي ونيمار وإنييستا وتشافي وبيدرو وبوسكتس وأي مدرب مهما كان يواجه العملاق الكتالوني يعلم ذلك جيداً حيث يمتلك هؤلاء النجوم مع باقي نجوم الفريق القدرة و الخبرة الكبيرة على قلب أية موازين أى مباراة ويسعى نجوم البلوجرانا الى اعادة الثقة فى انفسهم و الاقتراب من صدارة الدورى الأسبانى لان خسارتهم تعنى ضياع فرصتهم فى الحفاظ على لقب الليجا سوف تؤثر اكثر على مستوى الفريق فى المباريات القادمه.
بقى ان شاركونا التوقعات لهذه المباراة

إرسال تعليق

 
Top