3 حقائق مدهشة عن كيفية تأثير الوزن على الخصوبة
الأطفال نعمة من الله وكل زوجين يحلمون بأطفال يكبروا امامهم حتى يحسوا بمتعة الحياة ولكننا نرى انه قد يتفاجأ بعض الأزواج بمشاكل فى الخصوبة.
وتعتبر الخصوبة هبة من الله. وقد لا تكون متواجده عند بعض الاشخاص، والبعض الآخر قد يكون فى وضع خطر او قد تكون قليلة نتيجة مشاكل الحياة وظروفها. ونتيجة لأمراض النساء فى هذا الشان كثيرة حيت يتفاجأ بعض النساء أن السبب الرئيسى فى عدم قدرتهم على الحمل هو زيادة الوزن.
الكثير منا يعلم ان الدهون الكثيرة فى الجسم تلعب دور حاسما فى الجهاز التناسلى. وبالتالى فان نسبة الدهون سواء بكثرتها أو بقلتها ممكن ان تكون سبب فى العقم. فان الانحراف عن الوزن المثالى للجسم قد يكون سبب للعقم بنسبة تصل الى 12% أو اكثر وذلك وفقا للجمعية الأمريكية للطب التناسلي (ASRM).

وهنا ثلاث حقائق عن الوزن والعقم التي غالبا ما تدهش المرضى:


1. زيادة الوزن يؤثر على قدرتك على الحمل.
وتواجه النساء البدينات نسبة كبيرة من التحديات الخصوبة مثل انخفاض استجابة أو الإفراط في استجابة المريض للأدوية الخصوبة والتحديات عند استخدام الاخصاب فى الأنابيب (IVF) مثل استرجاع عدد أقل من البيض وصعوبة استرجاع البيض بالكامل. بالاضافة الى ذلك فان السمنة أيضا يمكن أن تؤدي إلى انخفاض معدلات نجاح عمليات التلقيح الصناعي.
ويوفر وزن الجسم المثالي أفضل نتيجة للخصوبة والحمل. والخبر السار هو أن انخفاض معتدل في الوزن قد يساعد المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن التبيض دون الحاجة لأدوية الخصوبة.
الجمعية الأمريكية للطب التناسلي (ASRM) تستشهد بالدراسات التي تظهر أن أكثر من 70٪ من النساء الذين يعانون من العقم بسبب وزن الجسم سوف يحملوا من تلقاء أنفسهم من خلال اكتساب الوزن المناسب اذا كان وزنهم قليل أو فقدان الوزن اذا كان وزنهم كبير.

2. النحافة الزائدة تؤثر على قدرتك على الحمل
نعم، يؤثر انخفاض الوزن على الخصوبة. قد يكون لدى بعض النساء نقص فى الوزن واختلالات هرمونية تجعلها نحيفة بشكل كبير فذلك من شانة تأخير الحمل واعاقته. ولكن، أيضا، عدم وجود الدهون في الجسم في حد ذاته هو جزء حيوي وجيد التطور الجنسي والخصوبة. ونجد قلة الدهون تزيد من تجمع هرمون استراديول، وهو هرمون ضروري للجهاز التناسلي. وفى النساء ذات الجسم النحيف فان تأييض هرمون استراديول مع مركب مضاد للاستروجين نجد انه بمرور الوقت يؤدى الى ايقاف دورة التكاثر. فانة للتغلب على ذلك يفضل الزيادة في الوزن بشكل طبيعى لاستعادة الخصوبة.

3. خصوبة الرجال أيضا، تتأثر بالسمنة.
ترتبط ثلث مشاكل الخصوبة التي تواجه الأزواج على الذكور. ويرتبط جزء صغير من تلك المشاكل مع السمنة المفرطة لدى الرجال. والخلل او الزيادة المفرطة لنسبة الدهون في الجسم يؤدى الى خلل فى الهرمونات المتعلقة بإنتاج الحيوانات المنوية. فهذه الزيادة تشير إلى السمنة للذكور والتى تؤثر على الخلايا التي تنضج لتصل فى النهاية إلى الحيوانات المنوية فتؤثر على الخصوبة وصحة الجنين اذا حدث حمل.
فان الأزواج الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة المفروطة من الذكور مع الاناث ذو الوزن الطبيعي لديهم سوف تكون فرصتهم اقل وسوف يحتاجون أخذ وقتا أطول لحدوث الحمل. وهنا علينا ان نتذكر ان العقم ليس "مشكلة المرأة".

عندما يتعلق الأمر بالخصوبة، وصحتك بشكل عام، فانه يمكن أن تهيئ جسمك على نمط حياة صحي يتكون من أغذية مفيدة، مثل وجبات الطعام مليئة بالألياف وممارسة التمارين الرياضية المتكررة التي تساعد القلب والرئتين على العمل بشكل جيد وبالتالى زيادة الخصوبة بشكل كبير.

إرسال تعليق

 
Top